قرر مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم الثلاثاء تحديد الثامن من أكتوبر/تشرين الأول المقبل موعدا لإجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية بالضفة وغزة.

وذكر بيان لمجلس الوزراء أن الحكومة كلفت لجنة الانتخابات المركزية بالبدء في إجراء التحضيرات والترتيبات اللازمة لتنظيم الانتخابات في موعدها المحدد.

وقررت الحكومة تكليف وزير الحكم المحلي بمتابعة إتمام التنظيم وإجراء الانتخابات مع لجنة الانتخابات المركزية.

ومن جانبها، أكدت لجنة الانتخابات المركزية جاهزيتها من الناحية الفنية لإجراء الاستحقاقات في الموعد المقرر.

وقالت اللجنة في بيان لها إن هذا القرار يكرّس دورية الانتخابات بوصفها أحد أسس العملية الديمقراطية "التي نطمح إليها لاسيما وأن الانتخابات المحلية الأخيرة قد أجريت قبل أربع سنوات في الضفة الغربية فقط، وقد حان موعد استحقاقها حسب القانون".

وأعربت اللجنة عن أملها في أن تجري الانتخابات في كافة الهيئات المحلية بالضفة الغربية وقطاع غزة على حد سواء.

وأوضحت اللجنة أنها ستعلن في الأيام القليلة المقبلة عن الجدول الزمني التفصيلي لمراحل العملية الانتخابية وفق القانون، وذلك ليتسنى للمواطنين والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني البدء بالتحضيرات الفنية اللازمة للعملية.

ولم تصدر حتى الآن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) موقفا رسميا بشأن قرار مجلس الوزراء الفلسطيني الصادر اليوم. لكن خلافات فتح وحماس لا تزال مستمرة، مما يدفع للاعتقاد بأن الأخيرة قد تقاطع الانتخابات التي أعلن عنها اليوم.

يشار إلى أن آخر انتخابات للهيئات المحلية الفلسطينية أجريت عام 2012 وشملت نحو 340 هيئة محلية في الضفة فقط، ورفضت حماس حينها المشاركة فيها ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

المصدر : وكالة الأناضول,الفرنسية