أعلنت المعارضة السورية المسلحة استعادة السيطرة على مواقع عدة بالغوطة الشرقية بريف دمشق كانت قد خسرتها خلال الأيام السابقة، وذلك بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والمليشيات الموالية لها.

وقالت المعارضة إنها قتلت عشرات من جنود النظام ودمرت آلياتهم خلال هذه المعارك التي درات في مناطق تلة البحارية والمقبرة والمزارع بالغوطة الشرقية، في حين جرت اشتباكات عنيفة في مزارع جسرين وسط غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف.

وتعد هذه المرة الثانية التي تستعيد فيها المعارضة المسلحة هذه المواقع بعد سيطرة قوات النظام عليها خلال الأيام القليلة الماضية.

حلب
وفي حلب، بث ناشطون تسجيلا مصورا يظهر قيام الطائرات الروسية والسورية بإلقاء ما قالوا إنها قنابل فوسفورية محرمة دوليا على مدن وبلدات تسيطر عليها المعارضة المسلحة بريف حلب الشمالي.

وذكرت المصادر أن المقاتلات الروسية قصفت أيضاً منطقة الملاح (شمال مدينة حلب) بقنابل الفوسفور، مشيرة إلى أن القصف على عندان وحريتان وكفر حمرا تسبب في اندلاع الحرائق فيها، في وقت لم تقدم فيه المصادر معلومات عن وجود قتلى أو جرحى جراء القصف.

وتقصف المقاتلات الروسية منذ شهر بالقنابل الفوسفورية والفراغية والعنقودية المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حلب، حيث استهدفت تلك المقاتلات المدارس والمستشفيات والأسواق الشعبية في مركز المدينة، مما خلف قتلى وجرحى -بينهم أطفال- وتسبب في دمار كبير في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا بإصابة طفلين جراء غارات للطائرات الروسية وطيران النظام على حيي المرجة وباب النيرب الخاضعين لسيطرة المعارضة في مدينة حلب، وأضاف أن القصف أسفر كذلك عن إلحاق أضرار مادية بعدد من المنازل وممتلكات المواطنين.

كما قتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون بجروح جراء قصف للطائرات الروسية وطائرات النظام على طريق الكاستيلو، آخر طرق إمداد المعارضة إلى مناطق سيطرتها في حلب، وعلى بلدة كفر حمر شمالها.

video

قصف واشتباكات
وفي حماة، قالت شبكة شام إن قوات المعارضة تصدت لمحاولة قوات النظام التقدم باتجاه بلدة حربنفسه بالريف الجنوبي، وتمكنت من قتل وجرح عدد من القوات المهاجمة، كما تمكنت قوات المعارضة من تدمير عربة مدرعة بعد استهدافها بصاروخ تاو على جبهة حاجز السرو بقرية البويضة في الريف الشمالي.

وفي إدلب، شن طيران النظام غارات استهدفت المدينة مما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، كما ألقت المروحيات البراميل المتفجرة على بلدة التمانعة والبارة واحسم بالريف الجنوبي.

وفي حمص، استهدف النظام مدينة تلبيسة وقرية حوش حجو بقصف مدفعي عنيف، أدى لسقوط قتيل وعدد من الجرحى، كما جرت اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام على جبهات بلدة السعن الأسود.

وفي حي الوعر المحاصر استهدفت قوات النظام منازل المدنيين بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة، بحسب ما أفادت شبكة شام.

المصدر : الجزيرة