أفاد مراسل الجزيرة بأن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المتمركزة في تلة سوفتيل في تعز قصفت بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية أحياء متفرقة في المدينة.

وتركز القصف على حي الروضة. كما قصفت مليشيا الحوثي بمدافع الهاون من مواقع تمركزها في تلة السلال والمكلكل والجعشا مواقع تابعة للمقاومة الشعبية والجيش الوطني.

في غضون ذلك، أعلنت قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أنها تصدت صباح اليوم الثلاثاء لصاروخ باليستي أُطلق من داخل اليمن باتجاه مدينة مأرب وتم تدميره من دون أي أضرار. 

وقالت قيادة التحالف، في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم، إن قوات التحالف الجوية بادرت في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ.

وتقع مأرب، التي تخضع لسيطرة قوات الحكومة الشرعية، إلى الشمال الشرقي من العاصمة صنعاء التي لا تزال في قبضة مليشيا الحوثي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذا هو ثالث صاروخ على الأقل يُطلق منذ بدء مشاورات السلام في الكويت في أبريل/نيسان الماضي بين الحوثيين وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ونشرت المملكة العربية السعودية بطاريات باتريوت لاعتراض الصواريخ الباليستية التي يطلقها المتمردون بين الحين والآخر في حربهم ضد الحكومة الشرعية.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 6400 شخص قُتلوا في اليمن منذ مارس/آذار من العام الماضي، معظمهم من المدنيين.

كما دفع القتال الدائر هناك إلى نزوح 2.8 مليون شخص من منازلهم، وجعل ما يزيد على 80% من السكان في حاجة لمساعدات إنسانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات