قال رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف اليوم الاثنين إن "الإرهابيين" في سوريا يستعيدون قوتهم، مشيرا إلى أن صبر بلاده بدأ ينفد.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن غيراسيموف قوله إن الموقف العام في سوريا خلال الفترة الماضية يزداد توترا، وأشار إلى أنه على مدى ثلاثة أشهر أرسلت روسيا إحداثيات مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة للأميركيين.

وأكد أن الأميركيين حتى اللحظة لم يتمكنوا من تحديد مواقع المعارضين ومواقع من سماهم "ذئاب التنظيمات الإرهابية الدولية".

وأضاف غيراسيموف أن صبر روسيا حيال ما يحدث في سوريا هو الذي نفد وليس صبر الولايات المتحدة، وقال إن موسكو ستوفي بالتزاماتها بشكل تام، واعتبر أن لدى الجانب الأميركي صعوبات دائمة مع المعارضة السورية الخاضعة لسيطرته.

وكانت فصائل المعارضة السورية قد أحرزت بعض التقدم في مناطق ريف حلب ومنطقة داريا في ريف دمشق ومناطق أخرى.

وقالت مصادر روسية إن تصريحات غيراسيموف والزيارة التي قادت قبل يومين وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى سوريا قد تكون تمهيدا لتوسيع الضربات الجوية الروسية في سوريا وتوسيع العمليات العسكرية خاصة بعد تصاعد الخسائر الروسية في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات