بثّ ناشطون تسجيلا مصورا للشخص الذي أظهرته مواقع موالية للنظام السوري على أنه أحد منفذي تفجيرات جبلة وطرطوس الأسبوع الماضي، ليتبين لاحقاً أنه جندي تابع لقوات النظام.

ويُظهر التسجيل في البداية شخصا ألقى جنود النظام القبض عليه بوصفه أحد منفذي التفجيرات، ثم يظهر الشخص نفسه في مقابلة صحفية مع قناة تلفزيونية إيرانية، وهو يرتدي زي جيش النظام السوري.

وتعرضت مدينتا طرطوس وجبلة على الساحل السوري قبل أيام إلى سلسلة تفجيرات أوقعت مئات القتلى والجرحى.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذه التفجيرات التي أدانها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مبينا أن النظام مسؤول بشكل مباشر أو غير مباشر عن جميع العمليات "الإرهابية".

المصدر : الجزيرة