أعرب أمين عام الهيئة العالمية للعلماء المسلمين سعد بن علي الشهراني عن استهجانه "للعناد الإيراني" ورفض طهران الأمور التنظيمية للحج وإصرارها على تسييس هذه الفريضة.

وحمل الشهراني في بيان الحكومة الإيرانية مسؤولية منع مواطنيها من المشاركة في حج هذا العام، وأكد أن السلطات السعودية تبذل قصارى جهدها لخدمة ضيوف الرحمن وتأمين سلامتهم.

وأشار إلى محاولة إيران استغلال الحج كل عام في مآربها السياسية منذ انطلاق ثورتها عام 1979 حيث تعمل على تصديرها تحت ولاية الفقيه، على حد قوله.

وشدد بيان الهيئة التابعة لرابطة العالم الإسلامي على تأييد كل إجراء يهدف إلى سلامة الحجاج ويساعدهم في أداء مناسكهم.

وكانت طهران أكدت الأسبوع الماضي أنها لن ترسل حجاجا إلى مكة المكرمة هذه السنة على إثر خلاف مع الرياض بشأن ترتيبات شؤون الحج.

وفي وقت سباق، اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بعض الإجراءات التي طلبتها إيران خلال موسم الحج غير مقبولة.

وأضاف أن إيران رفضت توقيع مذكرة بشأن الحج، وطالبت بمنح حجاجها حق إجراء شبه مظاهرات، مما سيتسبب بـ"فوضى خلال فترة الحج، وهذا أمر غير مقبول".

وجاءت هذه المواقف بعد زيارة وفد إيراني للسعودية الأسبوع الماضي بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن ترتيبات الحج، غير أنه غادر الجمعة من دون نتيجة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية