ذكرت وكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء أن وفاة زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز لا تمثل حدثا من وجهة النظر السياسية، وليس لها أي تأثير على ملف النزاع بخصوص الصحراء الغربية.

وأكدت الوكالة نقلا عن مصدر وصفته بالرسمي، ولكن دون أن تفصح عن هويته، أن المغرب أخذ علما بوفاة محمد عبد العزيز، وأنه أمر مؤسف خاصة بالنسبة لأقارب الراحل وأسرته.

وأضافت أن "الراحل، مثله مثل الحركة الانفصالية التي ينتمي إليها، كان واجهة وليس فاعلا في الملف الذي كان ولا يزال يتحكم به في مكان آخر".

وتوفي عبد العزيز يوم الثلاثاء الماضي بعد أن قاد معركة استقلال منطقة الصحراء الغربية عن المغرب لأكثر من ثلاثين عاما.

وتجيء وفاته في وقت حساس بالنسبة للصحراء الغربية بعد أن طرد المغرب في وقت سابق هذا العام جزءا من بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من المنطقة، إثر خلاف مع الأمين العام الأممي بان كي مون.

وتنص قواعد جبهة البوليساريو على أن يتولى زعيم المجلس الوطني للجبهة المسؤولية عنها لمدة أربعين يوما، تعقد بعدها جلسة استثنائية لاختيار زعيم جديد.

المصدر : الجزيرة + وكالات