تمت صباح اليوم في تعز جنوب اليمن عملية تبادل للأسرى بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وحسب مصادر في المقاومة الشعبية، تم تبادل 76 أسيرا من المقاومة الشعبية مقابل 116 من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع صالح وأكدت هذه المصادر أن هذه العملية تمت بعيدا عما يجري في مفاوضات الكويت.

وقالت مراسلة الجزيرة في تعز هديل اليماني إن العملية تمت بعد صلاة الفجر في المدخل الغربي لمدينة تعز، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق جاء بعد مفاوضات لثلاثة أشهر بين قادة المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة ومليشيا الحوثي والرئيس المخلوع صالح.

وذكرت أن هذه العملية تجري بينما تستمر الاشتباكات والقصف في جبهات القتال.

ويواصل الحوثيون مدينة تعز قصفا كثيفا بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية. ورغم هدنة دخلت حيز التنفيذ يوم 11 أبريل/نيسان الماضي تستمر المعارك شبه اليومية في تعز بين الحوثيين وقوات صالح من جهة وقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى، كما يستمر قصف الحوثيين على مناطق آهلة بالسكان.

وكانت الحكومة اليمنية قد طالبت في وقت سابق الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإجراء تحقيق فوري في ما يحدث بمدينة تعز، واتهمت الحوثيين بمحاولة إفشال مفاوضات السلام بين الأطراف اليمنية المتصارعة التي تجري في دولة الكويت.

المصدر : الجزيرة