أصيب الناشط الإعلامي هادي العبد الله والمصور خالد العيسى للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع إثر استهداف مدخل المبنى الذي يقيمان فيه بعبوة ناسفة في أحد أحياء مدينة حلب (شمالي سوريا).

وأضافت المصادر أن الانفجار الذي وقع أمس الخميس أدى إلى سقوط أجزاء من البناء عليهما فنقلا إلى مستشفى ميداني في حلب، وذكرت شبكة شام الإخبارية السورية أنهما نقلا بعد ذلك إلى تركيا.

ووصفت مصادر طبية الوضع الصحي لهادي العبد الله بالمستقر، بينما تعرض خالد العيسى لإصابة في رأسه استوجبت إدخاله قسم العمليات.

وكان العبد الله والعيسى أصيبا الثلاثاء الماضي حين ألقت مروحية للنظام السوري برميلا متفجرا على منطقة جسر الحج في مدينة حلب أثناء مشاركتهما في التغطية الإعلامية للحملة الجوية على الأحياء الخاضعة للمعارضة بالمدينة.

وحينها ظهر الناشطان في صورة وهما يضعان ضمادات طبية على رأسيهما، ولم تكن جروحهما خطيرة.

وقتل عدد كبير من الناشطين الإعلاميين السوريين في السنوات الخمس الماضية أثناء تغطيتهم المعارك بين فصائل المعارضة السورية من جهة وقوات النظام وحلفائها من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة