بثّ ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا بكاميرا هاتف جندي عراقي يظهر فداحة الخسائر التي تكبدها رتل للقوات العراقية إثر هجوم انتحاري بشاحنة ملغمة في شمال غرب الرمادي قبل أيام.

ويظهر في التسجيل عدد من العربات المصفحة وهي متفحمة جراء الهجوم الانتحاري.

وكانت مصادر في الشرطة العراقية ذكرت قبل يومين أن 28 من القوات الأمنية والحشد العشائري قتلوا وأصيب 16 آخرين في تفجير عربة ملغمة يقودها انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية استهدف تجمعا مشتركا للجيش والشرطة والحشد العشائري بمنطقة البو هوا بمحيط عامرية الفلوجة (جنوب المدينة).

وأعقبت التفجير اشتباكات عنيفة بمختلف الأسلحة بين الطرفين، تمكن عن طريقها تنظيم الدولة من وقف تقدم القوات العراقية التي تحاول الوصول إلى سد الفلوجة، وأسفرت المواجهات عن تدمير ست عربات عسكرية بينها دبابة وناقلة جنود.

المصدر : الجزيرة