صدقت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة على مخطط لإقامة مبنى استيطاني من ثلاث وحدات سكنية في قلب ضاحية سلوان المجاورة للمسجد الأقصى.

وكانت بلدية القدس قد امتنعت عن التصديق على هذا المخطط قبل أسبوع بطلب من القيادة السياسية الإسرائيلية نظرا لحساسيته، لكنها عادت وصدقت عليه في جلسة عقدتها يوم أمس.

ومن شأن تنفيذ المخطط أن يوسع نطاق البؤر الاستيطانية اليهودية في قلب ضاحية سلوان وزيادة عدد عائلات المستوطنين في قلب الضاحية.

وكان التقرير السنوي للمركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية (مدار) قد أظهر في مارس/آذار الماضي مساعي حكومة بنيامين نتنياهو الرابعة وتيارات اليمين الجديد "للاستمرار في ما سبق من خطوات وإجراءات تهدف إلى حسم وترسيخ هوية إسرائيل كدولة قومية يهودية يمينية استيطانية بالتوازي مع فرض حل أحادي على الفلسطينيين".

وأشار التقرير إلى أن حكومة نتنياهو بدأت عام 2015 بناء 1800 وحدة في المستوطنات، 69% منها في مستوطنات معزولة.

وأشار إلى أنه منذ "انتخاب نتنياهو عام 2009 بنيت في المستوطنات المعزولة 7683 وحدة، شكلت 61% من مجموع ما بني، مما يوضح الوجهة السياسية للحكومة لفرض وتثبيت الوقائع على الأرض".

المصدر : الجزيرة