وجّه وزير الخارجية الأميركي جون كيري تحذيرا إلى روسيا والرئيس السوري بشار الأسد بشأن انتهاكات الهدنة في سوريا، مؤكدا أن على روسيا أن تفهم أن صبر واشنطن "محدود جدا" على صعيد التزام وقف إطلاق النار.

وقال كيري اليوم خلال زيارة للنرويج إثر لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، إنه تبين أن وقف الأعمال القتالية في سوريا هش ومهدد، وإن من المهم إرساء هدنة حقيقية، مضيفا أن بلاده مستعدة لمحاسبة المجموعات المسلحة من المعارضة التي يشتبه في أنها "تواصل انتهاك وقف إطلاق النار".

وأضاف أن النظام انتهك الهدنة منذ اليوم الأول وخصوصا في حلب واللاذقية، "ولن نبقى مكتوفي الأيدي" في وقت يواصل الأسد الهجوم في حلب وتستمر روسيا في دعم هذه العملية.

وأوضح أن هناك حاجة لوقف حقيقي للأعمال العدائية في سوريا، مما يتيح توصيل المساعدات الإنسانية ويمهد الطريق لإجراء مباحثات خاصة بالمرحلة الانتقالية، مطالبا طهران باستغلال نفوذها على دمشق.

وبمبادرة من الولايات المتحدة وروسيا، أعلن يوم 27 فبراير/شباط الفائت وقف للأعمال القتالية في العديد من المناطق السورية، لكنه تعرض لانتهاكات متكررة قبل أن ينهار وخصوصا منذ نهاية أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : وكالات