قتل العشرات من القوات العراقية في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب العراق، بينما هاجم التنظيم مواقع للجيش غرب الرمادي وسيطر على منطقتي زنكورة والبو جليب.

وأفادت مصادر في الشرطة العراقية بمقتل 28 وإصابة 16 آخرين من القوات الأمنية العراقية والحشد العشائري في تفجير عربة ملغمة يقودها انتحاري من تنظيم الدولة استهدف تجمعا مشتركا للجيش والشرطة والحشد العشائري بمنطقة البو هوا بمحيط عامرية الفلوجة جنوب المدينة.

وبحسب المصادر فقد أعقب هذا التفجير اشتباكات عنيفة بمختلف الأسلحة بين الطرفين تمكن من خلالها تنظيم الدولة من وقف تقدم القوات الأمنية العراقية وقوات الحشد العشائري التي تحاول الوصول إلى سد الفلوجة، وأسفرت المواجهات عن تدمير ست عربات عسكرية بينها دبابة وناقلة جنود.

من جهتها قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إنه شن هجوما استهدف تجمعا للقوات العراقية قرب منطقة العامرية بالفلوجة.

وأضافت الوكالة أن الهجوم أسفر عن تدمير دبابة تابعة للقوات العراقية إثر استهدافها بصاروخ موجّه، وتدمير عربة وإعطاب أربع أخريات وجرافة خلال المعارك الدائرة في المنطقة.

بالمقابل أعلن قائد عمليات الأنبار إسماعيل المحلاوي اليوم الأربعاء عن انطلاق عملية واسعة لاستعادة منطقة الحصي جنوب الفلوجة من تنظيم الدولة.

وقال المحلاوي في حديث لقناة "السومرية نيوز" إن الهدف من العملية هو تحرير المنطقة وصولا إلى سد الفلوجة الذي تسيطر عليه قوات الشرطة الاتحادية الآن، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الألمانية.

video

سيطرة
وقالت مصادر أمنية بقيادة عمليات الأنبار إن تنظيم الدولة تمكن مساء الثلاثاء من السيطرة على منطقة زنكورة غرب الرمادي بعد شنه هجوما مباغتا أرغم القوات العراقية على التراجع، في حين أعلن التنظيم أنه سيطر أيضا على البو جليب.

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من سيطرة تنظيم الدولة على منطقة البوريشة التي تقع شمال غرب الرمادي.

وذكرت مصادر عسكرية عراقية في وقت سابق أن نحو خمسين من قوات الأمن والحشد العشائري قُتلوا في هجمات لتنظيم الدولة شمال غربي الرمادي وجنوبي الفلوجة.

وقالت القوات الأمنية العراقية إنها سيطرت على منطقة الجف، وتحاول السيطرة على الطريق الفاصل بين منطقتي الفلاحات وتقاطع السلام جنوب غربي الفلوجة.

بدوره ذكر قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن القوات العراقية تمكنت استعادة سد الفلوجة ومنطقة الشقق السكنية المجاورة من سيطرة تنظيم الدولة جنوبي المدينة.

وأكد ضابط كبير في شرطة الأنبار أن القوات الأمنية تواجه مقاومة عنيفة من مقاتلي تنظيم الدولة بالسيارات المفخخة وهجمات انتحارية وأسلحة مختلفة، مما يعيق تقدم القوات الحكومية.

المصدر : الجزيرة + وكالات