نزوح مئات العائلات من الموصل مع تجدد المعارك
آخر تحديث: 2016/6/14 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/14 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/10 هـ

نزوح مئات العائلات من الموصل مع تجدد المعارك

أكثر من 14 ألف عراقي نزحوا من ديارهم بعد تجدد هجوم القوات العراقية على مواقع تنظيم الدولة بالموصل (الجزيرة)
أكثر من 14 ألف عراقي نزحوا من ديارهم بعد تجدد هجوم القوات العراقية على مواقع تنظيم الدولة بالموصل (الجزيرة)

اضطرت مئات العائلات العراقية للنزوح إلى جنوب منطقة مخمور الواقعة جنوب شرق الموصل بعد أن غادرت قراها هربا من الاشتباكات المتجددة بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مراسل الجزيرة إن هذه العائلات تسعى للوصول إلى مناطق نفوذ الجيش العراقي وقوات البشمركة، حيث قالت مصادر عسكرية إن الجيش العراقي استعاد السيطرة على قرى محاذية للضفة الشرقية لنهر دجلة جنوب بلدة مخمور.

من جهتها، قالت مفوضية شؤون اللاجئين إن أكثر من 14 ألف عراقي نزحوا من ديارهم بعد تجدد الهجوم الذي تشنه القوات العراقية على مواقع تنظيم الدولة جنوب شرق الموصل منذ مارس/آذار الماضي.

وقال رئيس وحدة الاستجابة الميدانية في محافظة أربيل فريدريك كوسيغ إنه لا يوجد طريق آمن للنازحين، وإن الأسر تستخدم طرقات خطيرة خلال الليل.

وأشار إلى وجود بعض النازحين المحاصرين المصابين بجروح خطيرة، أو تعرضوا للقتل في حقول الألغام، وقد يؤدي الهجوم المحتمل على الموصل إلى نزوح أعداد هائلة تصل إلى أكثر من ستمئة ألف شخص.

ويأمل آلاف النازحين العراقيين من الموصل والفلوجة العودة إلى ديارهم التي فروا منها عام 2014 بعد سيطرة تنظيم الدولة على الموصل.

وكانت مصادر في الجيش العراقي أشارت إلى أنه استعاد السيطرة على قرى محاذية للضفة الشرقية لنهر دجلة جنوب بلدة مخمور الواقعة جنوب شرق مدينة الموصل شمالي العراق، بينما تواصل الفرقة الـ15 بدعم من طائرات التحالف الدولي تقدمها نحو قرى النصر والخالدية والصلاحية جنوب مخمور.

المصدر : الجزيرة

التعليقات