قتل ثمانية مدنيين وجرح آخرون في بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي إثر غارات شنتها طائرات النظام اليوم الاثنين، كما سقط خمسة قتلى في غارات مماثلة على الأحياء السكنية في مدينة إدلب، بينما قصفت طائرات روسية أحياء مدينة حلب مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأفادت مصادر محلية في ريف حماة الشرقي أن ثمانية مدنيين من عائلة واحدة قتلوا في قصف للنظام استهدف حيا سكنيا في ناحية عقيربات.

من جهتها، قالت شبكة شام إن طائرات روسية وأخرى للنظام شنت غارات على عدة أحياء في مدينة حلب منها المشهد والصالحين والفردوس وطريق الكاستيلو، وقد أسفرت الغارات عن وقوع قتلى وجرحى من المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء.

كما تعرضت منطقة الملاح شمال مدينة حلب لعشرات الغارات بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة نفذتها طائرات النظام، بينما استهدفت فصائل المعارضة المسلحة مخيم حندرات بقذائف المدفعية والهاون للتخفيف عن مقاتليها في معركة الملاح.

وفي إدلب، قالت وكالة سوريا مباشر إن طائرات النظام قصفت الأحياء السكنية في المدينة مما أسفر عن سقوط خمسة قتلى وعدد من الجرحى.

وقال الدفاع المدني بريف دمشق إن مدنيين -بينهم أطفال ونساء- أصيبوا بجروح وصفت بعضها بالخطيرة جراء غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وتسببت أيضا في دمار كبير بالأبنية والممتلكات.

غارات لطائرات النظام على الأحياء السكنية في مدينة إدلب (ناشطون)

اشتباكات منبج
بدورها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن مسلحي التنظيم سيطروا على قرى جقل والمعصرانية غرب مدينة منبج بريف حلب بعد معارك مع "قوات سوريا الديمقراطية".

وقالت أعماق أيضا إن طائرات التحالف الدولي شنت عدة غارات على أحياء في مدينة منبج, وأضافت أن الكهرباء والمياه مقطوعة عن المدينة منذ ثلاثة أيام نتيجة حصارها من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

وأفادت مصادر للجزيرة أن اشتباكات جرت بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تنظيم الدولة في قرية قنة غرة شمال منبج ريف حلب الشمالي, وحصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر أطراف مدينة منبج التي تشهد غارات كثيفة للتحالف الدولي على مواقع التنظيم.

في المقابل، قالت قوات سوريا الديمقراطية إنها تخوض اشتباكات مع تنظيم الدولة قرب منطقة الصوامع جنوب منبج، وذكرت مصادر للجزيرة أن هجمات التنظيم على القرى في غرب وشمال المدينة أعاقت تقدم "قوات سوريا الديمقراطية" وحالت دون دخولها أحياء منبج.

المصدر : الجزيرة + وكالات