قال وزير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتح إن التقديرات تشير إلى أن هناك 113 قتيلا، بينهم ثمانية أطفال، يسقطون يوميا على أيدي مليشيا أنصار الله (الحوثي) وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر الأحد بالعاصمة المؤقتة عدن (جنوبي اليمن) قبيل تدشين توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة.

وقال إن الشعب اليمني يتعرض لكارثة إنسانية بسبب الحرب التي تدور رحاها في البلاد.

وأوضح الوزير اليمني أن 21 مليون يمني بحاجة ماسة للإغاثة العاجلة بسبب الحرب التي خلفت أكثر من 6440 قتيلا، وأكثر من 31 ألف جريح، منهم 1300 طفل.

وبحسب الإحصائيات التي قدمها الوزير فتح، فإن هناك مليوني طفل حُرموا من التعليم، وأن ألف مدرسة مهدمة ومغلقة، كما أن 7500 شخص مرضى بالكلى.

ونوه فتح إلى أن إقليم عدن يعاني من انعدام شبه كامل للمشتقات النفطية بسبب سيطرة المليشيات الانقلابية على الأموال المركزية في صنعاء وعدم صرف مستحقات شركة النفط والكهرباء.

وأضاف الوزير فتح أن هناك ألف منحة علاجية وعد بها ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد لعلاج جرحى الحرب في مستشفيات السودان والهند.

المصدر : الجزيرة,الصحافة اليمنية