قالت مصادر أمنية إن عنصرين من تنظيم القاعدة قتلا وأصيب ثالث في غارة نفذتها طائرة أميركية مسيرة جنوب اليمن، استهدفت مركبة تابعة للتنظيم في مديرية حبان بمحافظة شبوة.
    
وقالت المصدر إن الغارة استهدفت المركبة أثناء مرورها وتوجهها إلى وسط بلدة حبان؛ مما أدى إلى تدميرها ومقتل اثنين وإصابة السائق.
    
وتعتبر الولايات المتحدة الفرع اليمني لتنظيم القاعدة، الذي يطلق على نفسه اسم تنظيم "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب"، الفرع الأكثر خطورة للتنظيم الجهادي، وتشن منذ 2009 غارات جوية ضد أفراده في اليمن، ومعظمها بطائرات مسيرة.
    
يشار إلى أن اليمن كان على أرضه جنود أميركيون حتى نهاية مارس/آذار 2015، عندما غادروا مع تقدم مليشيات الحوثي.
    
وأعلن البنتاغون في السابع من مايو/أيار الماضي عودة عدد قليل جدا من الجنود إلى المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت (جنوب شرق)، لدعم القوات اليمنية والتحالف العربي في عملية طرد تنظيم القاعدة من هذه المنطقة.

المصدر : الفرنسية