قتل أربعة وأصيب أكثر من سبعة آخرين من قوات الجيش الليبي وكتائب الثوار الداعمة لها في هجمات بسيارات مفخخة يقودها انتحاريون من تنظيم الدولة في سرت استهدفت ثلاثة مواقع لقوات "البنيان المرصوص" في غرب المدينة وجنوبها.

وأكدت مصادر عسكرية للجزيرة أن من بين القتلى طبيبا صيدلانيا يعمل بالمستشفى الميداني لهذه القوات، حيث استهدف أحد هذه التفجيرات المستشفى الواقع على بعد خمسين كيلومترا غرب المدينة، مما أسفر عن تدميره.

واستهدف التفجيران الآخران موقعين عسكريين؛ أحدهما بمنطقة الظهير غرب المدينة، والآخر بمنطقة أبي هادي جنوبها، ولم يسفر هذان التفجيران عن وقوع ضحايا.

وذكرت مصادر عسكرية أنه عقب التفجيرات بساعات حاولت قوة من تنظيم الدولة التقدم نحو أحد مواقع قوات الجيش وكتائب الثوار في جنوب سرت وغربها، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات استمرت ساعات، إلا أن الطائرات الحربية أعاقت تقدمها وأجبرتها على التراجع.

video

ميناء سرت
في غضون ذلك، أعلن الجيش الليبي وكتائب الثوار الداعمة له سيطرتهما على ميناء مدينة سرت، بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة داخل الميناء.

وانتقلت المواجهات بين الجيش الليبي وكتائب الثوار الداعمة له وبين مقاتلي التنظيم إلى وسط مدينة سرت بعد فقدان التنظيم كافة الضواحي الغربية والجنوبية والشرقية التي كان يسيطر عليها.

وضربت قوات الجيش طوقا حول سرت من ثلاثة محاور؛ مما يجعل مسلحي تنظيم الدولة محاصرين داخلها، بينما تقوم طائرات حربية بتنفيذ غارات يوميا تستهدف مواقع التنظيم في المدينة.

وخلال الأيام الماضية خاضت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية معارك ضارية مع تنظيم الدولة، كان أهمها الجمعة الماضي، حيث تمكنت من دخول أطراف مدينة سرت، التي يسيطر عليها التنظيم منذ يونيو/حزيران 2015.

المصدر : الجزيرة