سيطرت القوات العراقية على مناطق قرب قاعدة الحبانية الجوية وعلى أكبر أحياء الفلوجة بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية، كما سيطرت على قرية "خرائب جبر" في الموصل بمحافظة نينوى.

وتمكنت قوات الأمن من استعادة السيطرة على منطقتي الصبيحات والفلاحات قرب قاعدة الحبانية الجوية غربي الفلوجة، بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة بشكل مفاجئ.

وفي وقت سابق، أكد مسؤول عسكري استعادة حي الشهداء الأولى (أكبر أحياء مدينة الفلوجة)، وهو ما يمهد الطريق أمام الهجوم على مواقع تنظيم الدولة في مركز المدينة، بينما قالت مصادر عسكرية إن نحو ثلاثين من مليشيا الحشد الشعبي قتلوا في هجومين للتنظيم بمحيط الفلوجة.

وتمكنت مئات العائلات من الخروج من الفلوجة، حيث قال الجيش إنه تمكن من تأمين أول مسار خروج للمدنيين من المنطقة الجنوبية الغربية.

وفي جبهة الموصل، أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الجيش سيطرت على قرية "خرائب جبر" غربي مخمور. كما أعلن مصدر في غرفة عمليات نينوى أن الجيش قطع الطريق بين قرية الحاج علي وقضاء الحويجة جنوب كركوك، وعزل الضفة الشرقية لنهر دجلة عن باقي مناطق نفوذ تنظيم الدولة.

وأضاف المصدر أن الهدف النهائي لهذه العملية هو استعادة السيطرة على قرية الحاج علي، في انتظار وصول القوات القادمة من بيجي باتجاه قضاء شرقاط على الضفة الغربية لدجلة.

في هذه الأثناء، شاركت قوة مدفعية تابعة للقوات الأميركية متمركزة بقرية مخمور في العملية، بينما نزح كثير من سكان المنطقة باتجاه بلدة القيارة في نينوى.

من جهة أخرى، قال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين إن قوات عراقية مدرعة بدأت التحرك عبر مدينة تكريت نحو الشمال استعدادا لمعارك استعادة قضاء الشرقاط، وهو آخر منطقة في محافظة صلاح الدين ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة.     

وأضاف المصدر أن تلك القوات ستلتقي مع قوات قادمة من مخمور في نينوى، استكمالا لخطة "تحرير مدينة الموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات