قال وزير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتح الأسودي إن نحو 21 مليون يمني بحاجة ماسة إلى الإغاثة العاجلة، جراء الحرب والحصار المفروض من قبل مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة المؤقتة عدن لتدشين توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة، قال الأسودي إن الشعب اليمني يتعرض لكارثة إنسانية بسبب الحرب التي يشنها الحوثيون وقوات صالح على المحافظات اليمنية.

وأوضح الوزير أن هناك نحو 6400 قتيل و31200 جريح، مشيرا إلى أن المعدل اليومي للقتلى على أيدي المليشيات يصل إلى 113 قتيلا، بينهم ثمانية أطفال.

وقال الأسودي إن نحو 14.4 مليون شخص بحاجة ماسة إلى الإغاثة والرعاية الصحية العاجلة، و3.5 ملايين شخص يعانون من سوء التغذية، و2.8 مليون نازح.

ولفت إلى أن 19.5 مليون شخص يحتاجون إلى المياه النقية والصرف الصحي، و14.5 مليونا محرومون من الرعاية الصحية المتكاملة.

وعن الأطفال اليمنيين، قال الأسودي إن مليوني طفل محرومون من التعليم، مشيرا إلى تهدم وإغلاق ألف مدرسة.

وأشار الأسودي إلى أن إقليم عدن يعاني من انعدام شبه كامل للمشتقات النفطية بسبب سيطرة المليشيات الانقلابية على الأموال المركزية في صنعاء وعدم صرف مستحقات شركة النفط والكهرباء.

وقال إنه سيتم توزيع 107 آلاف سلة غذائية للأسر المحتاجة في المحافظات اليمنية، إضافة إلى 700 ألف وجبة جاهزة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة.

المصدر : الجزيرة