أفادت تقارير صحفية بأن أكثر من ستمئة مدني في مدينة منبج المحاصرة بشمال سوريا تمكنوا من الفرار صوب مناطق المعارضة، بينما سقط ثمانية من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية قتلى في هجوم للجيش التركي وطيران التحالف الدولي.

وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن ستمئة مدني من بين عشرات الآلاف المحاصرين في مدينة منبج شمال سوريا تمكنوا اليوم الأحد من الفرار نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية جنوبا.

وقال عبد الرحمن إن عناصر قوات سوريا الديمقراطية ساعدوا أولئك المدنيين على الفرار  و"نقلوهم فور خروجهم إلى مناطق أكثر أمنا".

وأشار إلى أن تلك القوات -التي تمثل تحالفا يضم فصائل عربية وكردية- موجودة "عند تخوم المدينة من الجهة الجنوبية ولا يفصله عنها سوى مزرعة" في حين تدور المعارك العنيفة غرب وشمال غرب المدينة.

وأوضح عبد الرحمن أن المدنيين "فروا دفعة واحدة وبأعداد كبيرة عبر نقاط لا يتواجد فيها عناصر تنظيم الدولة".      

وتحاصر المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة عشرات الآلاف من المدنيين في المدينة بعدما باتوا عاجزين عن الخروج منها.    

ويعيش هؤلاء -وفق المرصد- "حالة من الرعب" خشية القصف الجوي المكثف، كما أن الظروف تزداد صعوبة مع شح المواد الغذائية بعد قطع كل الطرق الرئيسية الواصلة إلى المدينة.

من جهة أخرى، ذكر تقرير صحفي أن ثمانية مسلحين من تنظيم الدولة قتلوا أمس السبت في قصف للمدفعية التركية وطيران التحالف الدولي على مواقعهم في شمالي سوريا.

ونسبت وكالة أنباء الأناضول إلى مصادر أمنية لم تحدد هويتها أن المدفعية الثقيلة للجيش التركي استهدفت 11 موقعا لتنظيم الدولة نصبت فيها صواريخ كاتيوشا ومدافع هاون قبيل إطلاقها باتجاه الأراضي التركية، مما أسفر عن مقتل ثمانية من مقاتلي التنظيم المسلح وفق معلومات أولية.

وكان قصف مشترك آخر لتركيا والتحالف الدولي أمس السبت على مواقع تنظيم الدولة شمالي حلب السورية أسفر عن مقتل 31 مسلحا.

وأوضحت الوكالة أن القصف المشترك الذي تنفذه القوات التركية ومقاتلات التحالف الدولي ضد مواقع تنظيم الدولة شمالي حلب ساعد بشكل كبير المعارضة السورية في بسط سيطرتها على قرى وبلدات كفر كلبين وجبرين وسنديف ودوديان وكفر بريشا في هذه المنطقة، الأمر الذي مهد الطريق لفتح الممر الواصل بين مدينتي إعزاز ومارع.

وكان مراسل الجزيرة في حلب أفاد في وقت سابق بسقوط أكثر من عشرين قتيلا نتيجة أكثر من مئة غارة جوية، بينما شن التحالف الدولي عدة غارات على مواقع لتنظيم الدولة في محيط منبج بريف حلب، كما شملت الغارات مناطق عدة في ريف دمشق ودير الزور والرقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات