شنت طائرات التحالف الدولي عدة غارات على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة منبج بريف حلب، في وقت أسفرت غارات روسية على حلب وريف الطبقة بالرقة عن سقوط عدد من القتلى بينهم أطفال ونساء.

وقالت مصادر للجزيرة إن الغارات على مدينة منبج جاءت بالتزامن مع هجوم شنه تنظيم الدولة على ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية غرب وجنوب المدينة، حيث يسعى التنظيم لفك الطوق الذي فرضته هذه القوات على المدينة.

ويتخوف أهالي منبج من انتقال المعارك لداخل المدينة في ظل غياب أي منافذ يخرجون منها, ويخشون تدهور الأوضاع في حال استمرار الحصار على مدينتهم.

ووفق مصادر محلية، فإن نحو مئة ألف شخص باتوا محاصرين الآن داخل منبج، ويخشون أن يتحولوا إلى دروع بشرية لطرفي الصراع.

وكانت مصادر للجزيرة أفادت بأن قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية أطبقت الحصار على منبج من جهاتها الأربع، بعد معارك مع تنظيم الدولة سيطرت خلالها على قرى طحنة والسعيدية والعسلية في الجهة الغربية للمدينة.

وفي حلب أيضا، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى، بينهم أطفال ونساء، وإصابة آخرين جراء غارات روسية فجر اليوم السبت شملت مدن وبلدات عنجارة وأورم الكبرى ومناطق أخرى تسيطر عليها المعارضة بريفي حلب الشمالي والغربي.

وأضاف المراسل أن فرق الدفاع المدني لا تزال تحاول انتشال عالقين من تحت أنقاض المنازل، وأن القصف الروسي خلف دماراً كبيراً وحرائق اجتاحت مباني سكنية.

وشهد أمس الجمعة مقتل عشرة مدنيين وإصابة عشرات آخرين نتيجة غارات لطائرات روسية وسورية استخدمت فيها صواريخ متفجرة وأسلحة محرمة دولية.

video

الرقة
وفي الرقة، قالت مصادر للجزيرة إن قوات النظام تمكنت من السيطرة على حقل وشركة صفيان للنفط ومواقع أخرى في محيط الحقل (30 كلم جنوب الطبقة)، وأضافت المصادر أن قوات النظام اعتقلت عددا من المدنيين إثر سيطرتها على هذه المواقع.

في السياق ذاته، ذكرت مصادر للجزيرة أن ضابطا وعددا من عناصر النظام قتلوا في معارك مع تنظيم الدولة جنوب الطبقة بالقرب من قرية انباج.

وأضافت المصادر أن امرأة وثلاثة أطفال قتلوا إثر غارات جوية روسية على ريف الطبقة، حيث تشهد المنطقة معارك كر وفر بين تنظيم الدولة وقوات النظام المدعومة جويا بالطيران الروسي وبرا بالميلشيات الأجنبية.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) ذكرت في وقت سابق أن قوات النظام تمكنت بدعم من طائرات روسية ومليشيات أجنبية من السيطرة على منطقة مفرق الرصافة الطبقة الإستراتيجي بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة في جنوب غرب الرقة.

وبهذا التطور تصبح قوات النظام على بعد نحو 69 كلم من مدينة الرقة، أهم معاقل تنظيم الدولة في سوريا.

المصدر : الجزيرة