قتل 33 من القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي في سلسلة هجمات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية على مواقعهم بمحيط مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب بغداد.
 
وقالت مصادر أمنية إن أحد عشر على الأقل من القوات العراقية قتلوا في هجوم لتنظيم الدولة استهدف وقف تقدمها في منطقة الصبيحات غربي الفلوجة، كما قتل ثمانية آخرون في هجوم للتنظيم جنوب شرق الفلوجة.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر أمنية بمقتل 14 من القوات الأمنية ومليشيا الحشد وإصابة آخرين في هجوم لتنظيم الدولة على مواقعهم شمال غرب الفلوجة.

وأضافت المصادر أن خمسة تفجيرات انتحارية وقعت فجرا في منطقة الأزركية التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها قبل أسبوع. وأعقب الهجوم اشتباكات مسلحة انتهت بعد تدخل مروحيات القوات العراقية.

video

يأتي هذا بعد يوم دام قتل فيه نحو خمسين من القوات العراقية والحشد الشعبي في هجمات شنها تنظيم الدولة في مناطق متفرقة من الفلوجة.

وأفادت مصادر للجزيرة بمقتل 15 من مليشيا الحشد في تفجير انتحاري شمال غرب المدينة، في حين قالت مصادر عسكرية عراقية إن عشرين من القوات العراقية قُتلوا في هجوم مضاد شنه تنظيم الدولة جنوبي المدينة.

كما قتل 13 من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي -بينهم ضابط- وأصيب 16 في هجوم للتنظيم استهدف ثكنات عسكرية في حي الشهداء بالصقلاوية شمال الفلوجة.

وأضافت مصادر عسكرية أن ثلاثة يرتدون أحزمة ناسفة فجروا أنفسهم داخل ثكنات عسكرية مشتركة.

وأسفرت مواجهات أمس الجمعة عن سيطرة تنظيم الدولة على ثكنتين عسكريتين، وتدمير ثلاث عربات عسكرية منها دبابة "بي أم بي"، واستيلائه على أسلحة وعتاد.

وبدأت القوات العراقية -مدعومة بالحشد الشعبي وغطاء جوي من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة- هجوما في 23 مايو/أيار الماضي لاستعادة الفلوجة من تنظيم الدولة الذي سيطر عليها مطلع عام 2014.

المصدر : الجزيرة