قتل ثلاثة أطفال وامرأة وجرح سبعة في غارات شنتها طائرات حربية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على حي سكني في مدينة درنة شرقي ليبيا.

وقال ناشطون إن الأطفال الذين قتلوا أمس في الغارات على حي "شيحا الغربية" تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عاما. وبث الناشطون شريطا مصورا يظهر فيه ركاما وسيارات محترقة جراء القصف.

وقد خرج أهالي المدينة في مسيرة احتجاجا على قصف طائرات حفتر للسكان المدنيين، وطالبوا بوقف الغارات.

وكان الطيران التابع لخليفة حفتر -الذي نصبه مجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا قائدا للجيش- استهدف مرارا مدينة درنة بحجة مكافحة الإرهاب, كما أن قواته تحاول بانتظام التوغل في درنة الواقعة شرق مدينة بنغازي, إلا أنها تُصدُّ في كل مرة.

وتخضع المدينة لسيطرة مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها، وقد انسحب تنظيم الدولة الإسلامية من أطرافها يوم 20 أبريل/نيسان الماضي عقب هجوم شنه المجلس وثوار من مدينتي البيضاء وطبرق.  

المصدر : الجزيرة,رويترز