قتلى من الجيش وتنظيم الدولة بمحيط الفلوجة
آخر تحديث: 2016/6/1 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/1 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/26 هـ

قتلى من الجيش وتنظيم الدولة بمحيط الفلوجة

الجيش العراقي لم يتمكن من اقتحام الفلوجة بعد ثلاثة أيام من المعارك المستمرة (رويترز)
الجيش العراقي لم يتمكن من اقتحام الفلوجة بعد ثلاثة أيام من المعارك المستمرة (رويترز)

قالت مصادر عسكرية عراقية وأخرى مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية إن 24 من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي و13 من تنظيم الدولة قتلوا، وأصيب العشرات في اشتباكات بين الطرفين في منطقتي الزغاريت شمال الفلوجة والسجر شمال شرقها.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة انسحب من منطقتي الزغاريت والمعهد الفني بعد معارك عنيفة أدت إلى تراجعه من موقع مشترك للجيش والحشد سيطر عليه أمس.

في الوقت نفسه شن تنظيم الدولة هجوما واسعا على وحدات الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي في منطقة السجر، وبعد اشتباكات عنيفة تمكن التنظيم من السيطرة على ثكنات عسكرية والاستيلاء على أسلحة وعتاد، وأسفرت المواجهات عن تدمير عربات عسكرية بينها دبابة أبرامز.

وقال الضابط العسكري في قيادة الجيش بمحافظة الأنبار وليد الدليمي إن القوات العراقية "لم تتمكن -خلال ثلاثة أيام من المواجهات المسلحة مع مسلحي تنظيم الدولة- من اقتحام مدينة الفلوجة، وذلك بسبب المقاومة العنيفة التي يبديها مقاتلو التنظيم".

وأضاف أن القوات العراقية لا تزال تقاتل في أطراف المدينة لكسر دفاعات مسلحي تنظيم الدولة للدخول إلى الفلوجة، مشيرا إلى أن التنظيم يستخدم في المحور الجنوبي من المدينة عناصره المزودين بمختلف الأسلحة والصواريخ، في حين يلجأ في المحور الشمالي من الفلوجة إلى السيارات المفخخة والانتحاريين والقصف الصاروخي، لمنع تقدم القوات العراقية.

وتابع بالقول "إن التنظيم المتشدد يعتمد بشكل كبير على قناصة متمركزين فوق المباني وأسطح المنازل في أطراف المدينة".

وفي سياق متصل، عقد رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي -اليوم الأربعاء- اجتماعا في مقر قيادة عمليات الفلوجة شرقي المدينة مع القيادات العسكرية والأمنية، لمتابعة خطط تحرير الفلوجة من سيطرة تنظيم الدولة.

وفي محافظة الأنبار أيضا، قالت مصادر أمنية إن عشرين جنديا قتلوا بتفجير عشر سيارات ملغمة خلال هجوم لتنظيم الدولة استهدف مواقع للجيش العراقي في كبيسة جنوب مدينة هيت، تمكن عبرها من السيطرة على بعض أحيائها.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية في كبيسة استقدمت تعزيزات من الفرقة السابعة والشرطة وفوج الطوارئ والحشد العشائري، وأنها تستعين بطيران التحالف الدولي والطيران الحربي العراقي، لمواجهة مقاتلي التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات