قتل خمسة أشخاص في تفجير استهدف اليوم الاثنين مقرّ شرطة المرور في العاصمة الصومالية مقديشو، وقال مراسل الجزيرة جامع نور إن حركة الشباب المجاهدين تبنت الهجوم.

وأضاف المراسل أن ثلاثة من القتلى هم جنود حكوميون، وأن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة عشرة أشخاص بجروح.

وقال ضابط في الشرطة الصومالية إن مقر الشرطة المستهدف يقع في منطقة شانغاني في مقديشو التي تشهد من حين لآخر هجمات مماثلة لحركة الشباب.

وكانت الشرطة وسكان ذكروا أن التفجير وقع عند مقر شرطة المرور في ساعة مبكرة من صباح اليوم، لكن المتحدث باسم عمادة العاصمة نفى أن يكون المهاجمون قد اقتحموا المقر، مشيرا إلى أن مقاتلي الحركة فجروا سيارة مفخخة عند بوابته.

وفي وقت سابق من هذا العام، هاجمت حركة الشباب مقار حكومية في مقديشو، وكانت بعض الهجمات عبارة عن عمليات اقتحام ينفذها مسلحون بعد تفجير سيارة ملغمة واحدة أو أكثر.

كما دأبت الحركة على استهداف مطاعم وفنادق يرتادها مسؤولون صوماليون أو أجانب، فضلا عن عمليات اغتيال لبرلمانيين حاليين وسابقين أو صحفيين.

المصدر : وكالات,الجزيرة