قتل أربعة أشخاص -بينهم عنصران في الشرطة العراقية- في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف اليوم الأحد مجلس عزاء في قرية تل الذهب الواقعة بناحية أبو غريب غرب بغداد وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إن التفجير استهدف مجلس عزاء لأحد عناصر الصحوة، وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 11 بينهم عناصر في الشرطة العراقية، بينما أكد مصدر طبي حصيلة الضحايا.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم عبر بيان نقلته مواقع إلكترونية تابعة له، وجاء فيه أن أحد عناصر تنظيم الدولة فجر حزامه الناسف وسط تجمع لعناصر الشرطة والحشد الشعبي في ناحية أبو غريب، مشيرا إلى مقتل نحو 15 شخصا.

وتعد ناحية أبو غريب ذات الأغلبية السنية من المناطق المتوترة وتشهد أعمال عنف شبه يومية، وهي تقع بين بغداد ومدينة الفلوجة التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية