قال كبير المفاوضين في المعارضة السورية محمد علوش -في تغريدة على تويتر- إنه يتقدم باسم "جيش الإسلام" بمبادرة لفك أسر المعتقلين في سجن حماة المركزي بمبادلتهم بأسرى النظام لدى "جيش الإسلام".

في هذه الأثناء، طالب معتقلو سجن حماة المركزي المنظمات الدولية بالتدخل الفوري لوقف معاناتهم, وأبدوا مخاوفهم من معاودة قوات النظام اقتحام السجن مع تردي الأوضاع الإنسانية بسبب الحصار المفروض، وفي ظل ندرة المياه والطعام.

جاءت هذه المناشدة في كلمة مصورة تلاها أحد المعتقلين، أكد فيها أن الهلال الأحمر السوري لم يُدخل أي مواد غذائية إلى السجن.

كما أشار إلى أن معظم المحتجزين اعتُقلوا تعسفيا, وأُجبروا على التوقيع على اعترافات بأعمال لم يرتكبوها.

وقالت وكالة مسار برس إن جميع طرق التواصل انقطعت مع المعتقلين، بعد قطع إشارة الاتصالات الخلوية التي كانت تصل المعتقلين عبر برج الاتصالات القريب من السجن، وتزامن ذلك مع رفع قوات النظام التي تحاصر السجن حالة الجهوزية التامة.

وكانت قوات النظام قد حاولت مساء أمس اقتحام السجن، ثم تراجعت إلى ساحة السجن بعد وقت قصير من المحاولة. كما ترددت أنباء عن مقتل اثنين من السجناء وإصابة نحو 150 آخرين إثر استخدام قوات النظام الرصاص الحي والغازات المدمعة وغازات الأعصاب.

المصدر : الجزيرة