انتهت أولى جولات الانتخابات البلدية في لبنان مساء الأحد وشملت محافظات بيروت والبقاع وبعلبك والهرمل، ومن المقرر أن تستكمل في المحافظات الأخرى خلال ثلاث جولات إضافية تنتهي في 29 من الشهر الحالي.

وبلغت نسبة الإقبال على التصويت نحو 20% في بيروت، بينما وصلت إلى نحو 50% في البقاع، ووفقا لوزارة الداخلية فإن عدد الناخبين الإجمالي المسجل في هذه المناطق بلغ أكثر من مليون ناخب، بينهم أكثر من 476 ألف ناخب في العاصمة وحدها.

وهذه الانتخابات هي أول تصويت عام يشارك فيه اللبنانيون منذ ستة أعوام، ذلك أن الانتخابات النيابية تأجلت مرتين متتاليتين، كما تُجرى في ظل شغور موقع رئاسة الجمهورية منذ عامين.

وفي بيروت، تنافست لائحتان كاملتان للفوز بـ24 مقعدا في المجلس البلدي، موزعة مناصفة بين المسيحيين والمسلمين، وللمرة الأولى تواجه لائحة تحمل تسمية "بيروت مدينتي" ممثلة للمجتمع المدني وغير مدعومة من أي جهة سياسية، لائحة "البيارتة" المدعومة بشكل رئيسي من تيار المستقبل.

ومع انخفاض نسبة الإقبال في العاصمة، وجهت الأحزاب التقليدية الكبرى دعوات إلى أنصارها للاقتراع بكثافة، وكذلك فعل أعضاء لائحة "بيروت مدينتي".

وتجري الانتخابات البلدية والاختيارية في محافظة جبل لبنان الأحد المقبل، وفي محافظتي لبنان الجنوبي والنبطية الأحد الذي يليه، على أن تختتم العملية في محافظتي لبنان الشمالي طرابلس وعكار يوم الأحد الموافق 29 من الشهر الحالي، ليكون العدد الإجمالي للبلديات المنتخبة في كل لبنان 1027 والمخاتير 2500.

وتُجرى هذه الانتخابات، التي تتنافس فيها شخصيات من المستقلين والمجتمع المدني والأحزاب السياسية، في لبنان مرة كل ست سنوات، وشهدت البلاد آخر انتخابات من هذا النوع عام 2010.

المصدر : الجزيرة + وكالات