لقي ثلاثة أطفال من عائلة واحدة مصرعهم جراء حريق ضخم اندلع في منزلهم بمخيم الشاطئ غربي مدينة غزة بسبب إشعالهم للشموع في الوقت الذي كان فيه التيار الكهربائي مقطوعا.

وقال جهاز الدفاع المدني بغزة إن حريقا اندلع في منزل بمخيم الشاطئ بسبب الشموع، وأشار إلى أن طواقم التحقيق أفادت -بعد السيطرة على الحريق- بوجود آثار شموع على غسالة كانت السبب في الحريق الذي أودى بحياة الأطفال الثلاثة وأصاب والدهم.

يذكر أن القطاع يعاني من أزمة في الكهرباء منذ عدة أعوام، وتصل ساعات الانقطاع لنحو 12 ساعة في اليوم.

وتتسبب الوسائل التي يستخدمها الفلسطينيون في إنارة منازلهم خلال فترة انقطاع الكهرباء والتي من أبرزها الشموع، في العديد من الحرائق و"المآسي" الإنسانية.

وكان من أكثر تلك الحوادث صدمة، وفاة أسرة فلسطينية كاملة مكونة من ستة أشخاص، هم الأب والأم وأطفالهما الأربعة في مدينة غزة، نتيجة حريق تسببت به شمعة كانوا يستخدمونها في إنارة المنزل نهاية يناير/كانون الثاني 2013.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة