أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز حزمة من الأوامر بإعادة هيكلة عدد من الوزارات والهيئات في المملكة.

وتضمنت الأوامر الملكية الصادرة اليوم السبت تعديل اسم وزارة البترول إلى وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وإعفاء وزير البترول المهندس علي النعيمي من منصبه وتعيين خالد الفالح وزيرا للطاقة والصناعة والثروة المعدنية.

كما أعلن الديوان عن دمج وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية، وإلغاء وزارة المياه والكهرباء، وتعديل اسم وزارة الحج إلى وزارة الحج والعمرة، إضافة إلى إنشاء هيئة عامة للترفيه.

وبناء على الأوامر الملكية الصادرة فقد تم تعيين توفيق الربيعة وزيرا للصحة بدلا من خالد الفالح، وتعيين ماجد القصبي وزيرا للتجارة والاستثمار.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي إنه تمت إعادة دراسة هيكلة بعض الوزارات والأجهزة والمؤسسات والهيئات العامة، بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة ويحقق التطلعات في ممارسة أجهزة الدولة مهامها للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم.

وأضاف البيان أن هذه الإجراءات جاءت امتدادا لمسيرة التنمية والتطوير في البلاد، ومن منطلق التطوير المستمر وانسجاما مع رؤية المملكة العربية السعودية (2030).

المصدر : الصحافة السعودية,الجزيرة