اغتال مسلحان مجهولان اليوم السبت عقيدا يمنيا واثنين من مرافقيه عندما كانوا في طريقهم لمقر عملهم في حي خور مكسر بعدن، كبرى مدن الجنوب اليمني.

وقال شهود عيان إن مجهوليْن أطلقا النار على سيارة قائد معسكر بدر العقيد بدر محمد جبران أثناء ذهابه إلى مقر عمله، مما أسفر عن مقتله وإصابة اثنين من رفاقه.

وفي وقت لاحق أوضح مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن أن المرافقين توفيا متأثرين بإصابتهما.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول أمني القول إن رجلين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على العقيد، مما أدى إلى مقتله على الفور، مضيفا أن المهاجمين لاذا بالفرار.

وكان مدير السجن المركزي في عدن وأحد اقربائه قتلا أمس الجمعة برصاص شخصين كانا يستقلان دراجة نارية في حي المنصورة، كما اغتيل قبل أسبوع مدير المرور في المدينة.

وتذكر الهجمات بواسطة الدراجات النارية بطريقة عمل تنظيم القاعدة المنتشر بقوة منذ سنوات في الجنوب والجنوب الشرقي لليمن.

وتعرض العديد من كوادر الجيش وقوات الأمن في الأشهر الأخيرة للاغتيال في الجنوب، خاصة في عدن.

وأشار مراسل الجزيرة إلى جهود حثيثة لحفظ الأمن في عدن وغيرها من مدن الجنوب، وتحدث عن وساطات عشائرية تهدف إلى تجنيب المدن المزيد من ويلات القتال.

المصدر : الجزيرة + وكالات