أفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن طائرات للنظام السوري وأخرى روسية شنت غارات مكثفة على قرى وبلدات في ريف حلب الجنوبي. وتأتي الغارات صباح اليوم بعد إعلان موسكو تمديد الهدنة بحلب لمدة 72 ساعة.

وقد استهدفت الغارات كلا من خان طومان والخالدية والزربة وطريق حلب دمشق الدولي بريف حلب الجنوبي بالإضافة إلى منطقة ريف المهندسين في ريف حلب الغربي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت تمديد الهدنة بحلب بدءا من منتصف الليلة الماضية، وفق توقيت دمشق. وعقب الإعلان الروسي، أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي أن "وقف الأعمال القتالية خفض حدة العنف في حلب، والولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على هذه الهدنة لأطول فترة ممكنة".

وقد سيطر أمس "جيش الفتح" التابعُ للمعارضة، وفصيل "جند الأقصى" على خان طومان ومواقعَ أخرى بريف حلب الجنوبي. وذلك بعد معاركَ مع قوات النظام والمليشيات الموالية له.

كما أعلنت المعارضة أنها قتلت وأسرت عددا من جنود النظام وآخرين قالت إنهم تابعون لمليشيات عراقية وأفغانية موالية للنظام. كما دَمرت فصائلُ المعارضة آليات لقوات النظام خلال معارك ريف حلب الجنوبي.

video

سجن حماة
وفي محافظة حماة (وسط البلاد) أعلنت فصائل من المعارضة السورية المسلحة أنها قصفت مواقع قوات النظام في مدينة محردة بريف حماة ردا على محاولتها اقتحام سجن المدينة المركزي.

وقد قالت المعارضة أمس إنها استهدفت بصواريخ غراد قوات النظام في مطار حماة العسكري. وكانت فصائلُ من المعارضة هددت بأنها ستقوم بمثل هذه الهجمات على مواقع النظام في ريف حماة إذا حاولت اقتحام السجن وإلحاق الأذى بمن فيه.

وأظهرت صور واردة من داخل السجن سقوط ضحايا من المسجونين بعد تعرضهم للإصابة بحالات اختناق نتيجة استنشاق الغازات.

أما في محافظة دير الزور (شرقي سوريا) قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه سيطروا على عدد من المواقع في حي الطحطوح بمدينة دير الزور بعد معاركَ مع قوات النظام السوري.

وأضاف تنظيم الدولة أنه تمكن من قتل عشرة من جيش النظام والسيطرة على أسلحة خفيفة ومتوسطة. وبثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم صورا قالت إنها للاشتباكات بين عناصرِ تنظيم الدولة وجيش النظام في حي الطحطوح شرقي دير الزور. لكن قوات النظام لم تعلق على الخبر.

المصدر : الجزيرة