انتخب أحمد أويحيى، مدير مكتب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أمس الخميس، بأغلبية ساحقة على رأس حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" ثاني أكبر قوة سياسية في البرلمان.

وحصل أويحيى، وهو أحد الوجوه الأساسية بالساحة السياسية الجزائرية منذ عشرين عاما، على 1513 صوتا مقابل 21 صوتا فقط لمنافسه بلقاسم ملاح، وذلك خلال تصويت نظم في اليوم الأول للمؤتمر الخامس للحزب، والذي يختتم السبت.

ويعتبر التجمع الوطني الديمقراطي الذي تأسس عام 1997 القوة السياسية الثانية بالبلاد بعد حزب جبهة التحرير الوطني، والحزبان هما الداعمان الأساسيان لبوتفليقة.

وكان أويحيى (64 عاما) يدير حزب التجمع الوطني الديمقراطي بالوكالة منذ حزيران/يونيو 2015.

وتولى أمين عام الحزب منصب رئيس الوزراء مرات عدة، كما أدار الحزب لمدة 14 عاما من ديسمبر/كانون الأول 1998 إلى يناير/كانون الثاني 2013.

المصدر : الفرنسية