وصلت إلى مطار عدن الدولي الخميس أول رحلة تجارية بعد توقفه عن العمل جراء الدمار الذي لحق به، بالإضافة إلى المخاوف الأمنية التي كانت تسود المدينة في ظل الحرب.

وقد حطت في المطار طائرة تابعة للخطوط اليمنية قادمة من العاصمة الأردنية عمّان تقل 240 شخصا معظمهم من جرحى الحرب الذين كانوا يتلقون العلاج في الأردن، كما غادر على متن الطائرة 103 أشخاص.

وقال مدير المطار طارق عبدو إن الرحلة دشنت عودة النشاط التجاري، وجاءت بعد إعادة تأهيل البنى التحتية للمطار وتحسن الظروف الأمنية في هذه المدينة الكبيرة الواقعة جنوبي اليمن.

وكان المطار المغلق منذ بداية العام 2015 قد تعرض لأضرار كبيرة في المعارك التي واكبت هجوم مليشيا الحوثيين، وبعد التدخل العسكري للتحالف العربي بقيادة السعودية في مارس/آذار 2015 دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وفي يوليو/تموزالماضي استقبل المطار لفترة وجيرة طائرات عسكرية محملة بمساعدات إنسانية.

ويأتي فتح المطار بعدما تمكنت القوات الحكومية -بدعم من التحالف العربي- خلال الأسابيع الماضية من استعادة مناطق كان يسيطر عليها تنظيم القاعدة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية