نظم عشرات من طلاب جامعة إدلب وقفة احتجاج للتنديد بما تتعرض له مدينة حلب من قصف كثيف من قبل قوات النظام السوري المدعوم بالطائرات الروسية, وقام طلاب الجامعة بحملة تبرع بالدم للمصابين في مدينة حلب.

يُذكر أن أكثر من 1500 مدني تعرضوا لإصابات بسبب ما تشهده حلب من عمليات عسكرية من قبل النظام السوري وحلفائه منذ 13 يوما.

كما نظم ناشطون تونسيون وسوريون وقفة تضامن مع مدينة حلب وسط شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي  لـ العاصمة تونس.

وحضر عشرات المتضامنين التونسيين الوقفة مطالبين الجيوش العربية بالتدخل لتحرير حلب، ومنددين بالصمت الدولي عن المجازر التي ترتكبها قوات الجيشين الروسي والسوري ضد المدنيين في حلب.

وفي بيروت، اعتصم عشرات الناشطين أمام مقر السفارة الروسية في بيروت بدعوة من هيئة العلماء المسلمين في لبنان استنكارا للمجازر في حلب.

ورفع المعتصمون لافتات اتهمت روسيا بالمشاركة في قتل الشعب السوري, داعين إلى مقاطعة روسيا وإيران، ومقاومة ما سموه الاحتلال الروسي.

المصدر : الجزيرة