دعا فرع تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى إلى استهداف بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، والسياح الغربيين في المغرب.

ووردت الدعوة في بيان صوتي تلاه قائد الفرع أبو الوليد الصحراوي، وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

وتضمن البيان دعوات إلى مهاجمة البعثة الأممية (مينورسو) التي لها عدد من المراكز في الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو، حيث تؤكد الرباط أنها جزء لا ينفصل من الأراضي المغربية.

كما تضمن البيان دعوة إلى استهداف السياح الغربيين في المنتجعات السياحية في المغرب، ومقار الأمن المغربي، والشركات الأجنبية.

وفي البيان الصوتي نفسه دعا قائد فرع تنظيم الدولة في الصحراء الكبرى "المسلمين في أرض مغرب الإسلام إلى نصرة الخلافة الإسلامية"، حسب تعبيره.

ولم يسبق للتنظيم شن هجمات في المغرب أو في الصحراء الغربية، بيد أن السلطات المغربية أعلنت قبل عام أنها فككت خلية للتنظيم كانت تخطط لاستهداف مناطق وصفتها بأنها حساسة في المغرب. كما أعلن المغرب تفكيك خلايا كثيرة للتنظيم كان بعضها يقوم بتجنيد مقاتلين لإرسالهم إلى سوريا والعراق.

المصدر : الجزيرة