قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه بحث في اتصال هاتفي مساء أمس الثلاثاء مع نظيره السعودي عادل الجبير الأوضاع الإنسانية المتدهورة في حلب جراء استمرار المجازر التي يرتكبها النظام السوري.

وأكد الوزير القطري في تغريدة له على تويتر أنه اتفق مع نظيره السعودي على ضرورة خروج اجتماع الجامعة العربية الأربعاء المقبل بموقف عربي مشترك تتحرك فيه المجموعة العربية بـمجلس الأمن بهدف حماية المدنيين في سوريا.

وكانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية قد قررت عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين اليوم الأربعاء بناء على طلب دولة قطر.

ودعت قطر السبت الماضي إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة، لبحث تطورات الأوضاع الأخيرة في مدينة حلب.

وكانت دول مجلس التعاون الخليجي قد أدانت بشدة "القصف الوحشي" المتواصل على مدينة حلب السورية، واعتبرت ما يحدث للمدنيين العزل "جرائم ضد الإنسانية".

ومنذ الـ21 من أبريل/نيسان الماضي تتعرض أحياء مدينة حلب لقصف عنيف من قبل طيران النظام وروسيا لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية والمدنيون، وأسفرت الغارات عن مئات من القتلى والجرحى.

المصدر : الجزيرة