النظام يواصل قصف حلب ويستأنفه بريف دمشق
آخر تحديث: 2016/5/4 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/4 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/28 هـ

النظام يواصل قصف حلب ويستأنفه بريف دمشق

سوري يسير قرب مبنى مهدم جراء قصف للنظام على حي بعيدين بمدينة حلب (رويترز)
سوري يسير قرب مبنى مهدم جراء قصف للنظام على حي بعيدين بمدينة حلب (رويترز)

تجدد قصف طائرات النظام السوري صباح اليوم على مدينة حلب شمالي البلاد وريفيها الشمالي والجنوبي، فيما استأنف النظام قصف بلدة دير العصافير بريف دمشق بعد انقضاء هدنة مؤقتة، وهو ما خلف جرحى في صفوف المدنيين.

وقال مراسل الجزيرة إن الطيران الحربي السوري استهدف بغارات حيي الليرمون وجمعية الزهراء الخاضعين لسيطرة المعارضة المسلحة، كما قصفت طائرات النظام بلدة كفر حمرة في ريف حلب الشمالي.

وأضاف المراسل أن 16 قتيلا سقطوا أمس الثلاثاء في الغارات التي شنتها طائرات النظام السوري على أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب وبمنطقتي البويضة في ريف حلب الجنوبي وحريتان بريفها الشمالي.

وذكرت وكالة سانا الرسمية أن ثلاثة أشخاص من عائلة وحدة قتلوا وأصيب آخر بجروح جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقها من سمتهم الوكالة الإرهابيين على حيي صلاح الدين والخالدية اللذين تسيطر عليهما قوات النظام بمدينة حلب.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم الأربعاء عن المسؤول عن المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار بسوريا الجنرال سيرجي كورالينكو أن الوضع في أجزاء من شمال اللاذقية وحلب وبمحافظة دمشق ما زال متوترا.

سوري ينقل طفلة أصيبت جراء غارة استهدفت دير العصافير بريف دمشق (ناشطون)

دير العصافير
وفي الغوطة الشرقية لدمشق ذكر مراسل الجزيرة أن عدة مدنيين أصيبوا بجروح -بينهم أطفال ونساء- جراء قصف صاروخي وآخر من قبل النظام استهدف بلدة دير العصافير، وأضاف مراسل الجزيرة أن القصف استهدف أيضا منطقة المرج، مما أسفر عن دمار واسع في الممتلكات والأبنية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان -ومقره بريطانيا- إن معارك اندلعت بين مسلحي المعارضة وقوات النظام في دير العصافير.

يشار إلى أن هدنة مؤقتة كانت شهدتها العاصمة دمشق والغوطة الشرقية لمدة 24 ساعة قبل أيام في إطار اتفاق أميركي روسي، وانتهت الهدنة أمس الثلاثاء من دون أن يعلن عن أي تمديد آخر.

حقل شاعر
من جانب آخر، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتلي التنظيم سيطروا على 13 حاجزا تابعا لقوات النظام، بالإضافة إلى ثلاث دبابات وعربتي نوع "بي أم بي" وعشرة مدافع عيار 23 وصواريخ موجهة على إثر معارك دارت بين الطرفين في منطقة حقل شاعر بريف حمص.

وأضافت الوكالة أن التنظيم استهدف ما قالت إنها آخر مواقع قوات النظام غرب شركة شاعر في المنطقة.

ويعد الحقل آخر الحقول النفطية التي يسيطر عليها النظام بسوريا، ويسعى تنظيم الدولة من خلال هذا الهجوم إلى حرمان النظام منه، بالإضافة إلى محاولة الاقتراب أكثر من المناطق والبلدات الموالية للنظام بريف حمص، وبعض القواعد العسكرية مثل مطارات "تي فور" والشعيرات والفرقة الـ18.

وكان 19 مدنيا على الأقل قتلوا أمس الثلاثاء في مدينة الرقة وأصيب العشرات، كما قتل عشرة من عناصر تنظيم الدولة جراء ضربات جوية نفذتها طائرات حربية لم تعرف هويتها، استهدفت حديقة الرشيد وشارع المنصور والملعب البلدي ومنطقة ديوان الزكاة.

المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات