وصل القادة الخليجيون إلى مدينة جدة السعودية، وذلك للمشاركة في القمة التشاورية السادسة عشرة لدول مجلس التعاون لبحث ملفات المنطقة.

وقالت الأمانة العامة للمجلس في بيان إن قادة الدول الخليجية برئاسة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز سيناقشون المستجدات العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، إضافة لمسيرة العمل الخليجي بجوانبه السياسية والاقتصادية والأمنية.

ويتوقع أن تركز القمة على بحث الأوضاع المتدهورة في اليمن والعراق وليبيا وسوريا، إضافة إلى التهديدات الإيرانية لدول المجلس وتدخل طهران في شؤون العديد من دول المنطقة.

وكان القادة الخليجيون قد أكدوا في قمتهم السابقة العام الماضي استمرار الجهود لدعم التنمية في اليمن، إضافة إلى حرصهم على بناء علاقات "متوازنة" مع إيران تقوم على احترام أسس ومبادئ حسن الجوار واحترام سيادة الدول.

المصدر : الجزيرة