أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو دعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، لافتا إلى أن بلاده تريد أن تكون الدولة الأولى التي تعيد فتح سفارتها في طرابلس.

وقال أوغلو في مؤتمر صحفي في طرابلس مع نظيره بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة إن أنقرة ستعمل على إعادة إعمار ليبيا من جديد، مشيرا إلى أهمية دور الشركات التركية في هذا الجانب، خاصة في قطاعات النقل والاتصالات والطاقة، التي تعد أولوية بالنسبة لليبيا في الوقت الحاضر.

وأشار أوغلو إلى رغبة تركيا في "أن تكون الدولة الأولى التي تعيد فتح سفارتها في طرابلس"، كما أعلن أيضا أنه بحث إعادة رحلات الطيران المباشرة للخطوط الجوية التركية بين إسطنبول وطرابلس.

وقال أوغلو إن حكومة بلاده بصدد اتخاذ إجراءات تسهل حصول المواطنين الليبيين على التأشيرة التركية، ولفت إلى أنه إذا تحقق المستوى المطلوب من الأمن في ليبيا فإن السلطات التركية ستمنح التأشيرة لليبيين بالمنافذ الجوية التركية.

من جهته، قال الوزير سيالة "تطرقنا بالتفاصيل إلى عودة الشركات التركية واستئناف مشاريعها للبنى التحتية".

وأوضح الوزير الليبي أن شركة تركية عادت إلى ليبيا لاستكمال مشروع بناء محطة كهربائية في مدينة الخمس (120 كيلومترا غرب طرابلس).

وأضاف "نأمل أن تتمكن الحكومة التركية من إقناع شركة إنكا (قطاع البناء) بالعودة لاستكمال مشروع توربينات الغاز لمحطة الأوبري الكهربائية" في الجنوب.

وكانت السفارة التركية في طرابلس أغلقت صيف 2014، وتوقفت الخطوط الجوية التركية عن تسيير رحلات إلى العاصمة الليبية في يناير/كانون الثاني 2015 "لأسباب أمنية".

ووصل الوزير التركي الاثنين إلى طرابلس، حيث كان نظيره الليبي محمد طاهر سيالة في استقباله، والتقى رئيس الحكومة الليبية فايز السراج في قاعدة طرابلس البحرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات