تواصل قوات "عملية البنيان المرصوص" العسكرية والكتائب المساندة لها التقدم غربي مدينة سرت الليبية، بينما أكدت قوات حرس المنشآت النفطية السيطرة على مدينة بن جواد شرقي سرت من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكدت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الاثنين أنها حققت تقدما على تخوم مدينة سرت من الناحية الغربية، بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة المتحصنين في محطة سرت البخارية.

وأشارت إلى أن سرية الهندسة العسكرية شرعت في الكشف عن الألغام وتفكيكها في المناطق التي انسحب منها مقاتلو التنظيم.

من جهة أخرى قال حرس المنشآت النفطية الليبي الذي يسيطر على مرافئ نفط رئيسية في شرق البلاد، إنه انتزع السيطرة على بلدة بن جواد من تنظيم الدولة اليوم الاثنين.

وقال المتحدث باسم الحرس علي الحاسي إن أربعة من عناصره قتلوا وجرح 16 آخرون بعد اشتباكات ضارية مع عناصر تنظيم الدولة في المدينة (180 كلم شرق سرت)، مؤكدا أن قواته تمشط المدينة وتفكك الألغام المزروعة فيها.

وأعلن حرس المنشآت النفطية مساندته لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة والتي تأمل حكومات غربية أن تنجح في توحيد الفصائل الليبية لقتال تنظيم الدولة الذي يسيطر على مدينة سرت بشكل كامل منذ يناير/كانون الثاني 2015.

يشار إلى أن قوات "عملية البنيان المرصوص" العسكرية -التي أعلنت عنها حكومة الوفاق منذ نحو أسبوعين- باتت على مشارف مدينة سرت (وسط البلاد)، وسط غارات جوية تنطلق من مدينة مصراتة لتضرب مواقع التنظيم في سرت.

وتسعى الكتائب العسكرية المشتركة في العملية العسكرية الجارية حاليا في سرت، إلى تطويق  المدينة ثم دعوة السكان إلى مغادرتها قبل أن تدخلها.

المصدر : الجزيرة + وكالات