شن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية صباح اليوم هجوما شاملا على عدد من جبهات القتال مع البشمركة في محيط مدينة الموصل بشمال العراق، وذلك حسبما أفاد به مراسل الجزيرة. وفي غرب العراق قالت مصادر أمنية عراقية إن ثمانية من قوات الأمن والحشد العشائري قتلوا وأصيب عشرة بهجوم على مواقع للتنظيم في محيط عامرية الفلوجة غرب بغداد

وأسفر هجوم التنظيم بالقرب من الموصل عن سقوط عدد من الجرحى في صفوف البشمركة (القوات التي تتبع حكومة إقليم كردستان العراق)، وشمل محاور تلسقف وبعشيقة والخازر والكوير شمال الموصل وشرقها وكذلك بادوش غرب الموصل. 

 من جهتها قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مسلحي التنظيم سيطروا على بلدتي تلسقف وباقوفا وقرية مسقلاط شمال الموصل وإنهم كبدوا البشمركة خسائر كبيرة.

 وفي الفلوجة أوضحت المصادر أن القوات العراقية بدأت هجومها بمحيط عامرية الفلوجة تحت غطاء من القصف الجوي لطائرات التحالف الدولي على مواقع التنظيم في هذه المنطقة. 

وأفادت مصادر للجزيرة بإصابة قائد الحشد العشائري في اشتباكات مع تنظيم الدولة بمحيط الفلوجة.

وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن تقدم القوات العراقية باتجاه مناطق الفحيلات والبويوسف والسلام.

وكان الجيش العراقي قد أعلن أمس تمكنه من فك الحصار عن مدينة حديثة وناحية البغدادي التي تضم قاعدة عين الأسد العسكرية، بعد أكثر من عام من سيطرة تنظيم الدولة على جميع الطرق والبلدات المحيطة بها في محافظة الأنبار بغرب العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات