يواصل الحوثيون وحلفاؤهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفهم المكثف لمدينة تعز المحاصرة، وسط اتهامات للحوثيين بانتهاك الهدنة عشرات المرات بمحافظة شبوة، وعلى الصعيد السياسي أكد وفد الحكومة اليمني وقف مشاورات الكويت لليوم الثالث.
وتتعرض مدينة تعز لقصف مدفعي عنيف تشنه مليشيات الحوثي وقوات صالح المتمركزة في التلال المحيطة بالمدينة. وقد نالت منطقة ثعبات النصيب الأكبر من القصف، حيث تتصاعد حدة المعارك هناك بين المسلحين الحوثيين والمقاومة الشعبية.

وكانت مراسلة الجزيرة هديل اليماني قد أكدت أمس أن مليشيات الحوثي تقصف الأحياء السكنية طوال اليوم دون انقطاع، وأن عدد حالات القنص منذ بداية الهدنة والمفاوضات بلغت أكثر من ثلاثين حالة.

وأضافت أن مليشيات الحوثي نجحت في تعزيز الحصار المفروض على المدينة عبر منع المواد الطبية والغذائية من الوصول إلى المدينة من منطقة غراب.

وفي محافظة شبوة، اتهم القيادي في الجيش الوطني صالح مبارك، مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار أكثر من مئة مرة، في منطقتي بيحان وعسيلان.

وقال مبارك إن مليشيات الحوثي وصالح أطلقت عددا من صواريخ الكاتيوشا باتجاه مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

ومنذ بدء وقف إطلاق النار في العاشر من أبريل/نيسان الماضي، قتل في منطقتي عسيلان وبيحان جنديان من الجيش الوطني وفُقِد ثالث، وأصيب ما لا يقل عن عشرة آخرين.

video

وعلى ضوء استمرار الانتهاكات لوقف إطلاق النار، قال عبد الله العليمي نائب مدير مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس الفريق الفني للوفد الحكومي اليمني إن المشاورات مع وفد الحوثي-صالح متوقفة لليوم الثالث، وتوقع أنها لن تتم.

وأضاف أنه لن يسمح لمن يستهتر بأرواح وممتلكات الشعب اليمني بأن يستظل بمظلة المشاورات.

ويأتي هذا الموقف في ظل عدم انعقاد مشاورات السلام اليمنية بين الجانبين لليوم الثالث على التوالي، بسبب تعليق وفد الحكومة مشاركته بعد اقتحام مليشيات الحوثي للواء العمالقة في محافظة عمران.

وتبذل جهود دبلوماسية لإنقاذ المشاورات، حيث وصل إلى الكويت الأمين العام لـمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني للقاء الأطراف اليمنية، في محاولة لإقناعها بالعودة إلى طاولة المشاورات.

المصدر : الجزيرة