أعلن الجيش العراقي الاثنين فك الحصار عن مدينة حديثة وناحية البغدادي التي تضم قاعدة عين الأسد العسكرية، بعد أكثر من عام على سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على جميع الطرق والبلدات المحيطة بها في محافظة الأنبار غربي العراق، بينما قتل نحو ثلاثين من عناصر التنظيم في قصف جوي بالمحافظة.

ونقلت وكالة الأناضول عن اللواء علي إبراهيم قائد عمليات الجزيرة -إحدى تشكيلات الجيش العراقي- قوله إن "قوة عسكرية من الجيش العراقي وبمساندة طيران التحالف الدولي تمكنت من تحرير الطريق الرابط بين مدينة حديثة مرورا بناحية البغدادي وصولا إلى مدينة هيت غرب الرمادي، من تنظيم الدولة".

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قيادة العمليات المشتركة قولها في بيان إن "الطريق أصبح سالكا من قضاء هيت مرورا بالبغدادي إلى قضاء حديثة، بعد حصار دام أكثر من سنة ونصف من قبل عصابات تنظيم الدولة".

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على الطريق الرابط بين ناحية البغدادي ومدينة هيت منذ منتصف العام 2014، بعد انسحاب القوات العراقية منه في مواجهات مع عناصر التنظيم آنذاك.

video

قصف جوي
وقال قائد عمليات الأنبار في الجيش العراقي اللواء الركن إسماعيل المحلاوي أمس الاثنين، إن 29 عنصرًا من تنظيم الدولة قتلوا في قصف جوي شنه طيران العراق والتحالف الدولي في الأنبار.

وأعلن المحلاوي في وقت سابق أمس عن تدمير معمل تفخيخ ومقر قيادة لتنظيم الدولة، إضافة إلى قتل 14 مسلحا من التنظيم غرب الفلوجة وإصابة عشرة آخرين.

وقتل سبعة من أفراد القوات الأمنية والحشد العشائري في هجوم على مواقع تنظيم الدولة في محيط عامرية الفلوجة، حسبما أفادت به مصادر أمنية عراقية.

وأوضحت المصادر أن القوات العراقية بدأت هجومها في محيط عامرية الفلوجة تحت غطاء من القصف الجوي لطائرات التحالف الدولي على مواقع التنظيم.

من جهة أخرى أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أمس الاثنين عن مقتل أربعة عناصر من تنظيم الدولة بالإضافة إلى عنصر أمني عراقي وإصابة ثلاثة آخرين جراء اشتباكات في بيجي (220 كلم شمال بغداد).

من جهتها قالت قوات البشمركة إنها سيطرت كليًّا على قرى البشير والبومفرج والمزرعة جنوب كركوك، بعدما استعادتها من قبضة تنظيم الدولة الذي سيطر عليها قبل نحو عامين.

المصدر : الجزيرة + وكالات