كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل عن تمكن أجهزة الأمن في قطاع غزة من ضبط خلية تهدف إلى شيطنة قطاع غزة من خلال اغتيال قيادات فتحاوية، وإرسال تهديدات لمصر وعباس باسم تنظيم الدولة الإسلامية يقودها عضو اللجنة المركزية لـحركة فتح توفيق الطيراوي.

ونقلت وكالة شهاب الفلسطينية عن البردويل قوله أمس الاثنين إن الخلية تضم أعضاء سابقين في تنظيمات منظمة التحرير وموظفين لدى السلطة.

وقال البردويل في حوار خاص مع وكالة شهاب إن مهمة الخلية تنفيذ اغتيالات ضد أعضاء من حركة فتح، من بينهم أحمد نصر ومأمون سويدان وجمال كايد وعماد الآغا، وجميعهم محافظون عينهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قطاع غزة، بالإضافة إلى تصوير فيديوهات لإرسال تهديدات إلى النظام المصري ومحمود عباس باسم تنظيم الدولة.

وأضاف البردويل أن "هذه الخلية تتلقى الأموال من الطيراوي لتتمكن من تأمين الأسلحة وكل احتياجاتها".

وأشار أن هذه الخلية قامت بإنتاج عدة مقاطع مصورة تحمل تهديدات لمصر وحماس وشخصيات في قطاع غزة وأرسلتها للطيراوي الذي بدوره أرسلها إلى المخابرات الأميركية للاطلاع عليها، مبينا أن هدف الخلية خلط الأوراق وجلب العداء الفلسطيني والإقليمي لقطاع غزة تحت مسمى تنظيم الدولة ومكافحة الإرهاب.

كما أوضح البردويل أن حماس بصدد إرسال اعترافات أعضاء الخلية إلى الرئيس عباس وبعض الدول لكشف مخطط الطيراوي، مشددا على أن حركته ستقطع أي يد تحاول العبث بأمن قطاع غزة.

وأشار الى أن الخلية المضبوطة تأتي بعد أشهر من ضبط خلية كانت تهدف لتنفيذ اغتيالات ضد قيادات في حركة حماس، على رأسها إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، منبها إلى أن العدوان الأخير على قطاع غزة كان بموافقة قيادات متنفذة في السلطة.

المصدر : الجزيرة