اشتباكات جنوب سرت وتنظيم الدولة يحتشد بالمدينة
آخر تحديث: 2016/5/4 الساعة 04:24 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/4 الساعة 04:24 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/28 هـ

اشتباكات جنوب سرت وتنظيم الدولة يحتشد بالمدينة

كتائب مصراتة وقوات حفتر يواصلون الاحتشاد حول سرت لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة (الجزيرة)
كتائب مصراتة وقوات حفتر يواصلون الاحتشاد حول سرت لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن مصادر عسكرية، بأن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة دارت بين كتائب من غرب ليبيا وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر جنوب سرت.

وأضاف المراسل أن الاشتباكات التي وقعت في منطقة زلة أسفرت عن إصابة عدد من مقاتلي الطرفين.

وقالت مصادر أمنية إن طائرة حربية شنت غارات استهدفت قوات حفتر التي كانت تحاول التقدم صوب مناطق تابعة لنفوذ رئاسة أركان المنطقة الغربية.

انسحاب
وفي تطور آخر، انسحب العشرات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من مناطق تمركزهم في مدينة بنغازي باتجاه مدينة سرت التي يسيطرون عليها منذ مايو/أيار الماضي.

ورجحت مصادر عسكرية للأناضول أن يكون الانسحاب خطوة إستراتيجية من تنظيم الدولة لحشد قواته في سرت؛ تحسبا لمعركة وشيكة مع قوى عسكرية تابعة للطرفين السياسيين الليبيين المتصارعين في الشرق والغرب.

وكانت قيادة القوات المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق شرق البلاد، أعلنت الأربعاء الماضي اكتمال استعداداتها لخوض معركة تحرير سرت، لافتة إلى أن القوات في انتظار أوامر حفتر لتتحرك باتجاه المدينة.

كما أعلن عدد من كتائب ثوار مدينة مصراتة التابعة لقيادة أركان القوات المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام في طرابلس غرب البلاد خلال الأسبوع الماضي، أنهم بدؤوا بالفعل معركة تحرير سرت، حيث وجهوا ضربات جوية للتنظيم في المدينة، مشيرين إلى أن قوات تابعة لهم ترابط حاليا غرب سرت.

وسيطر التنظيم على سرت منذ مايو/أيار الماضي بعد انسحاب "الكتيبة 166" التابعة لقوات فجر ليبيا، والتي كانت مكلفة من قبل المؤتمر الوطني بتأمين المدينة.

وكانت الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة دعت كافة الجماعات المسلحة إلى عدم القيام بأي حملات على مدينة سرت الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة لحين إنشاء قيادة عسكرية موحدة، لتجنب اندلاع حرب أهلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات