أطلق الطفل السوري أحمد جميلي صرخة مؤثرة أثناء إسعافه في إحدى النقاط الطبية بمدينة حلب، حيث وثقت كاميرا ناشط بكاءه ومناشدته الممرضَ كي لا يقص ثيابه الجديدة، وذلك بعد نجاته من قصف صاروخي لقوات النظام السوري.

وظهر الطفل جميلي وهو يناشد أحد الممرضين عدم قص ثيابه الجديدة التي اشتراها له والده البارحة والتي لا يملك غيرها.

وبدا الطفل الحلبي غير مكترث بإصابته بكسر في ذراعه اليمنى إثر قصف صاروخي لقوات النظام استهدف حي الصاخور في حلب, والذي قتل فيه ثلاثة أطفال.

يشار إلى أن شقيقي الطفل أحمد، وهما زكريا وعبد الله، قتلا في القصف نفسه.

المصدر : الجزيرة