قضت محكمة جنايات القاهرة أمس السبت بسجن رئيس مجلس الشورى الأسبق صفوت الشريف وابنه إيهاب خمس سنوات، وابنه أشرف الهارب عشر سنوات، وذلك لاتهامهم في قضايا فساد مالي.

وألزمت المحكمة الشريف وابنيه برد 209 ملايين جنيه (أكثر من 23 مليون دولار) وتغريمهم مبلغا مماثلا، وذلك لاتهامهم بالكسب غير المشروع واستغلال النفوذ في تحقيق ثروات طائلة.

ويعد صفوت الشريف أحد أبرز القيادات في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وقد شغل عدة مناصب حكومية كبيرة بينها: رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ووزير الإعلام، ورئيس مجلس الشورى الذي ألغي في تعديل دستوري أقر عام 2014.

ويُعد الحكم قابلا للطعن أمام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية في مصر. 

المصدر : الجزيرة + رويترز