ذكرت مصادر أمنية أن القوات العراقية استعادت مدينة هيت غرب محافظة الأنبار والتي دخل إليها تنظيم الدولة الإسلامية بشكل مباغت الأحد، بينما سقط عشرات القتلى والجرحى في المعارك المستمرة بالفلوجة التي تستعد القوات العراقية لاقتحامها.

وقالت المصادر إن القوات العراقية تمكنت بعد ساعات من مواجهات عنيفة ضد مسلحين من تنظيم الدولة؛ من استعادة كل أحياء مدينة هيت التي دخلها التنظيم فجر الأحد.

وشارك طيران التحالف الدولي في قصف مواقع مسلحي تنظيم الدولة، مما ساعد في إفشال الهجوم الذي أجبر عددا من سكان هيت على الفرار.

وأعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي أن القوات الأمنية من الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة ومقاتلي العشائر، قتلت ستين مسلحا من تنظيم الدولة وألحقت به خسائر مادية كبيرة.

واعتبرت قيادة العمليات المشتركة أن هجوم تنظيم الدولة على قضاء هيت يهدف إلى تخفيف الضغط على عناصره داخل الفلوجة.

video

من جانب آخر، تحدثت مصادرعن مقتل ثلاثين عنصرا من القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي في هجوم واسع شنه تنظيم الدولة من محاور تقاطع السلام والجفة والبو هوا جنوب الفلوجة، تخلله تفجير ثلاث عربات عسكرية ملغمة يقودها "انتحاريون" وتفجيرات "انتحارية" بأحزمة ناسفة.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة استعاد مناطق وقرى بمحيط عامرية الفلوجة، كما استولى على عربات عسكرية وعتاد.

وأكدت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة مقتل أكثر من عشرين عنصرا بالجيش العراقي والمليشيات في هجوم شمال الفلوجة.

وقالت مصادر طبية في الفلوجة إن مدنيين قتلا وأصيب ثمانية آخرون -بينهم أربعة أطفال- في قصف من الجيش والمليشيات على المدينة ومحيطها.

وتحاول القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي إحكام الحصار على الفلوجة، وتخوض في سبيل ذلك اشتباكات عنيفة في محيط المدينة. وباتت القوات العراقية الأحد على مشارف المدينة وتستعد لاقتحامها، بعد أسبوع من هجوم بدأته بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي مساء الأحد إن القوات العراقية تتأهب لتحرير مركز قضاء الفلوجة من سيطرة تنظيم الدولة، في حين قال هادي العامري -أحد أبرز قادة الحشد الشعبي- "لا أريد أن أقول إن اقتحام الفلوجة سيتم خلال ساعات، لكني أؤكد أنه سيجري قريبا جدا".

المصدر : الجزيرة + وكالات